الأحد، 13 يوليو، 2008

ضربتها بكفى فبكت.........وبكيت



فى ضرب أقوى ألف مرة من ضرب الكف

فمن يألم من يحب

لايعرف كيف يحب




ضربتها بكفى فبكت


لما بكت قلت هذا يكفى

ضربتها فبكت ولم تبكى أبد أمامى

ضربتها ومع بكائها ازدادت احزانى

قلت لنفسى وانا لها الحسيب

أيشفى الغليل ضرب الحبيب

هيا أجب عن سؤالى

فلن أجد أبدا لسؤالى مجيب

والان وقد رأيت بنفسى الدموع

ومع كل دمعه كانت تنزل

ينكسر ضلع من الضلوع

رأيت كفى ماذا فعل

رأيت أنه أخطا وانفعل

رغم حبه لكى

مجرد شراره ثار وانفعل

ليس أمامى الا طلب المغفره


فتلك أول مره وايضا الآخره

مدوناتى واللى فيها أتفضلوا (حسام)

يا ..... عالم